info@pm-12.com

منشورات المدونة

  • الرئيسية / وعي قانوني / النصب والاحتيال كجريمة…
النصب والاحتيال كجريمة معاصرة

النصب والاحتيال كجريمة معاصرة

عبير عسيري  – رنيم الثبيتي

من منا لا يستخدم الهاتف المحمول أو الحاسب الآلي في الوقت الحاضر؟ نتيجةً للثورة الصناعية والتكنولوجية الهائلة أصبحنا أكثر عُرضة للوقوع في الجرائم المعلوماتية نظرًا لكثرة استخدام الأجهزة الإلكترونية من جميع الأشخاص على اختلاف مستوياتهم وأعمارهم واهتماماتهم. بالرغم من الفوائد العديدة لهذه الأجهزة إلا أنها سلاح ذو حدين حيث قد يتم إساءة استخدامها، ومن السهل جدًا ارتكاب عدة جرائم من خلالها مثل النصب والاحتيال.

يُقصد بالجرائم المعلوماتية كما عرّفها نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية هي أي فعل يرتكب متضمنًا استخدام الحاسب الآلي أو الشبكة المعلوماتية بالمخالفة لأحكام هذا النظام. ومن أكثر أنواع الجرائم المعلوماتية شيوعًا في عصرنا الحالي (النصب والاحتيال) وهي الاستيلاء على مال الغير بطريق الحيلة بنية تملّكه. كما أن هدف هذه الجرائم هو القرصنة من أجل سرقة أو إتلاف المعلومات مما يمكّن المجرم على الحصول على فوائد مادية أو معنوية. ومع الأسف الشديد نحن بصدد مواجهة هذه الجريمة نتيجة لجهل البعض بخطورتها وهي إما أن تكون عن طريق الرسائل النصية أو البريد الالكتروني أو برنامج الواتس اب، بل قد تتم عن طريق الاتصال المباشر بالشخص.

يعتبر نص الرسالة الآتية إحدى الأمثلة على جريمة النصب والاحتيال: “عزيزي العميل تم حظر بطاقة الصراف الآلي الخاصة بك. لأنك لا تملك التحديث بعد، اتصل بهذا الرقم على الفور للتحديث…….056446”.

نصت المادة الرابعة في فقرتها الثانية من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية على: “يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على ثلاث سنوات وبغرامة لا تزيد على مليوني ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين؛ كل شخص يرتكب أيًا من الجرائم المعلوماتية الآتية: الوصول –دون مسوغ نظامي صحيح– إلى بيانات بنكية، أو ائتمانية، أو بيانات متعلقة بملكية أوراق مالية للحصول على بيانات، أو معلومات، أو أموال، أو ما تتيحه من خدمات”. ويتضح من المادة أعلاه أهمية اتخاذ الإجراءات الصحيحة حيال هذه الجريمة وهي كالآتي:

1-حظر جهة الاتصال مباشرة وعدم التجاوب معهم أو اعطائهم أي معلومة عن الحسابات البنكية.

4- عدم فتح المرفقات في رسائل البريد الإلكتروني العشوائية أبدًا.

3- مراقبة البيانات المصرفية.

4- تقديم بلاغ في كلنا أمن.

5- تقديم بلاغ في موقع مديرية الأمن العام أو الاتصال على الرقم (920020405).

 

ختامًا، تعمل الدولة جاهدة للحد من الجرائم المعلوماتية وتسعى لحماية الأفراد من أي محاولة اختراق لبياناتهم الشخصية. كما تؤكد على أهمية زيادة الوعي فيما يتعلق بالاستخدام الآمن للتكنولوجيا، فمن واجبنا تجاه مجتمعنا التصدي لكل ما يلحق الضرر بالغير والامتثال لتعاليم الدين الإسلامي وأنظمة المملكة العربية السعودية.