info@pm-12.com

منشورات المدونة

من مدينة رسول الله يتجدد لقاء لمة البركة في يومه العاشر من شهر رمضان المبارك لعام ١٤٤١هـ

من مدينة رسول الله يتجدد لقاء لمة البركة في يومه العاشر من شهر رمضان المبارك لعام ١٤٤١هـ

تواصل ‏مبادرة “لمة البركة” إبداعه ونجاحه خلال ليالي شهر رمضان المبارك وبإقبال ومتابعة كبيرة من جميع مناطق المملكة – وحظى اللقاء الثامن في بادرة جميلة وبإدارة من مجموعة صناعة الإيجابية ‏بالمدينة المنورة وبالتعاون مع جمعية ‏فريق حياتنا رسالة التطوعي ‏التابع لجمعية مراكز الأحياء بمنطقة مكة المكرمة وفريق سفيرات إجلال التطوعي ‏بمكة ‏المكرمة ومجموعة صناعة الإيجابية ‏بالمدينة المنورة وبمشاركة إجتماعية من رواد ديوانية آل رفيق الثقافية بالمدينة المنورة، ومع  مؤسسة النجوم الخمسة بقيادة الاستاذة غاليه الحربي وبرعاية صحيفتها صحيفة صوت مكة الاجتماعية ، وبرعاية صحيفة التميز وصحيفة  العرب  وصحيفة الرؤية الدولية اللقاء التاسع من مبادرة لمة البركة في اليوم العاشر من رمضان لعام ١٤٤١هـ
حيث‏ أقيمت في تمام الساعة 10:00 مساء أمس الإثنين العاشر من شهر رمضان المبارك الحلقة الثامنة ضمن مبادرة “لمة البركة” و عبر النقل المباشر على جميع قنوات التواصل الإجتماعي الانستقرام والفيسبوك وتويتر واليوتيوب ‏وتم استضافة نخبة من أعيان ووجهاء ومثقفي ومفكري طيبة الطيبة، ألا وهم:‏الدكتور محمد أديب عبدالسلام الأستاذ إبراهيم بخيت الزبيدي الأستاذ محمد صالح عسيلان. الأستاذ عبدالغني ناجي القش. الأستاذ محموداحمد رفيق و بحر معهم الحاضرون والمشاهدون لهذا اللقاء في الحياة الإجتماعية بالمدينة المنورة وبخاصة أيام شهر رمضان ولياليه قديما وحديثا ‏في حديث مفعم بالذكريات العبقة بعبق طيبة الطيبة و حاراتها وأحواشها وأزقتها وشوارعها وعادات أهلها وتقاليدهم ،‏
وتم الترحيب بالضيوف المشاركين بداية من قبل الأستاذ أحمد شوقي سفرجي مدير فريق صناعة الإيجابية بالمنطقة الغربية وكذلك من قبل الأستاذ ‏حارث بن علي العسيري رئيس مجلس إدارة مركز حي العزيزية التابع لجمعية مراكز الأحياء بمكة المكرمة ورئيس فريق حياتنا رسالة ونائبه الأستاذ عادل الدوسري ‏ومن خلال تطبيق برنامج زووم
وأستمر اللقاء لساعتين متواصلتين – تم التعريف في البداية بالضيوف وإعطاء نبذة عن سيرتهم الذاتية، ثم أتيحت الفرصة لهم لذكر ما تختزنه ذاكرتهم وأنفسهم من ذكريات لذلك الزمن الجميل و‏إستعراض ما كان يعيشه أهالي المدينة المنورة في ذلك الزمن ،‏ وفي ختام اللقاء تم منح المشاركين شهادات شكر وتقدير ، كما أبدى المشاركون شكرهم وتقديرهم للقائمين على هذه المبادرة الرائعة “لمة البركة”‏الجدير بالذكر أن هذا اللقاء يمثل أنموذجا للتمازج الثقافي والتعاون البديع بين المثقفين والمفكرين في المدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة.